تطبيقات تعليمية

اللغة الألمانية. ونصائح لتعلمها في المنزل

اللغة الألمانية أحد أهم اللغات التي يمكن تحقيق فوائد مباشرة من ورائها. تعود أهمية اللغة الألمانية للعديد من الأسباب، لعل من أبرزها ارتباطها المباشر بالإنترنت، وتوافر العديد من فرص العمل للمتحدثين بالألمانية.

إذا قررت أن تتعلم الألمانية، فهو قرار صائب بلا شك. وقد تسمع بعض الأقاويل عن مدى صعوبة اللغة الألمانية، لكن الواقع غير ذلك تماماً، لاسيما إذا كنت على دراية بعض الشيء باللغة الإنجليزية. 

فيما يلي بعض النصائح التي تسهل عليك تحدث الألمانية، خاصة إذا كنت لا تزال مبتدئًا.

1- حدد سببًا لبدء تعلم اللغة الألمانية

الخطوة الأولى التي عليك القيام بها قبل البدء في تعلم الألمانية هي تحديد السبب الذي يدفعك للقيام بذلك، بحيث يكون لديك هدف واضح عليك تحقيقه.

إن تعلم اللغة أمر شيق في بدايته، ولكن بدون تحديد سبب لذلك، قد تتحول العملية التعليمية برمتها إلى إجراء ممل، تسعى إلى تجنبه، وإذا استمريت في التعلم بدون هدف، سيؤثر ذلك على تركيزك، وقدرة استيعابك.

يسعى البعض لتعلم اللغة الألمانية بغرض الدراسة، والبعض يتعلمها من أجل السفر، والبعض الآخر يتعلمها للحصول على فرصة عمل.

هل تستهدف مجرد القدرة على  التحدث بالألمانية والتواصل مع الآخرين، أم أنك تستهدف الوصول إلى مستوى متقدم في اللغة؟

قم بتحديد هدفك، ثم ابدأ في التعلم.

2- اعتمد على الأدوات المتاحة لديك

إن استخدام اللغة الألمانية يعد وسيلة فعالة لإتقان اللغة، كما أن الاعتماد على الدورات التدريبية في أحد المعاهد المعتمدة يعد أيضاً أحد الطرق الرائعة والسريعة لتعلم الألمانية. 

لكن تلك الطرق قد تكون غير متاحة إما بسبب عدم التواجد في وسط يتحدث الألمانية، أو ارتفاع تكاليف معاهد تعليم اللغة الألمانية.

هناك دومًا حلولاً أخرى، قد يكون الاعتماد على دورات تعلم الألمانية مجاناً عبر الإنترنت وسيلة فعالة وغير مكلفة. 

ويمكنك أيضاً اللجوء إلى أحد تطبيقات الموبايل لتعلم الألمانية، فهي وسيلة لا يستهان بها خاصة إذا أردت المزيد فيما يتعلق بتعلم المفردات، أو مراجعة قواعد اللغة.

إن استخدام تطبيقات الموبايل يمكنك من الاستفادة من أوقات الانتظار، حيث أنك تستطيع التعلم والمراجعة في أي مكان طالما كان هاتفك المحمول في يدك.

3- تحويل عملية تعلم اللغة الألمانية إلى روتين يومي

استنادًا إلى النقطة السابقة، وحيث أن وسيلة تعلم اللغة الألمانية اصبحت متاحة من خلال تطبيق الموبايل، فيمكنك تخصيص وقت معين غير مستغل لتشغيل التطبيق والبدء في التعلم.

إذا كنت مثلا تركب الحافلة يوميًا للذهاب إلى عملك، فيمكنك استغلال ذلك الوقت في تعلم مفردات جديدة أو اكتشاف استخدامات جديدة لمفردات قد تعلمتها في وقت سابق. 

إن استخدام التطبيق يومياً لمدة عشر دقائق فقط، قد يحدث لديك فارقاً كبيرًا ستشعر به بعد وقت قصير، وستحس بمدى التقدم الذي تحرزه في دورتك المجانية.

4- مارس اللغة عن طريق الدخول في محادثات

إذا كنت خارج ألمانيا، أو كنت تفتقر إلى الوسط الذي يتحدث الألمانية، يمكنك أخذ دروس خاصة عبر الإنترنت تستهدف تحسين قدراتك في التحدث بالألمانية.

هذه الدروس الخاصة متاحة عبر منصات خاصة، ويقوم بالتدريس فيها مدرسون ألمان مؤهلون للتعامل مع من هم مثل مستواك من المبتدئيين.

كل ما عليك هو التحلي بالشجاعة، والتخلص من الخوف من ارتكاب الأخطاء، حتى تستطيع التحدث بطلاقة، واكتساب مهارات المحادثة بالألمانية.

5- تعلم المزيد من المفردات وقم باستخدامها

المفردات اللغوية هي أدواتك للتواصل، وكلما زادت المفردات التي تعلمها، كلما زادت قدرتك على التواصل، وشرح وجهة نظرك للآخرين.

إلا أن تعلم الككثير من المفردات عن طريق الحفظ المجرد، لن يبقى طويلاً في ذاكرتك، لا سيما إذا حفظن كمًا كبيراً من المفردات مرة واحدة.

أفضل طريقة لحفظ المفردات، هي استخدامها، ووضعها في سياق، أو جملة مفيدة. 




تفيد هذه الطريقة في تحقيق أكثر من هدف:

  • فهي تؤكد على البناء السليم للغة من ناحية القواعد اللغوية
  • وتشجع على القيام بمحادثة،
  • المفردات التي تستخدمها بهذه الطريقة يصعب نسيانها.

تجدر الملاحظة هنا إلى أن اللغة الألمانية تحتوي على الكثير من المفردات الإنجليزية، فإذا كنت تتحدث الإنجليزية بشكل معقول، فأنت تعرف الكثير من المفردات الألمانية، ربما أكثر مما تظن.

6- كافئ نفسك كلما أتقنت شيئا جديداً في تعلم الألمانية

إذا كنت تتعلم الألمانية في المنزل، فأنت في حاجة ماسة لاستعارة الجو العام الموجود في حلقات الدرس في المعاهد المتخصصة. 

أحد أكثر مميزات التواجد في فصل دراسي هو التقدير والمكافأة. فإذا جاوبت على سؤال صحيح، نلت الثناء من معلمك، ومن زملائك، سواء كان ذلك التقدير في صورة كلمة ثناء واستحسان، أو هدية رمزية.

قم بفعل نفس السلوك مع نفسك حين تضع لنفسك هدفًا معينا، وتنجح في تحقيقه.

إذا كنت قد وضعت هدفًا اليوم في تعلم 10 مفردات جديدة، ثم نجحت في حفظها وإتقانها، واستخدمتها في عدد من العبارات المختلفة بشكل صحيح.

عليك أن تكافئ نفسك بمكافأة يفضل أن تكون ذات علاقة بالألمانية. 

يمكنك أن تشتري أحد المنتجات الألمانية، أو تناول وجبة شعبية في ألمانيا، واجعلها هدية لك على نجاحك في تحقيق هدفك.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق