تطبيقات تعليمية

رعاية المسنين في ألمانيا مهنة مربحة، وامتيازات كثيرة

رعاية المسنين هي أحد أكثر الوظائف طلباً في ألمانيا بلا منازع.

على الرغم من أن هذا القطاع يعتبر من أكبر القطاعات الصحية في ألمانيا، إلا أن التركيبة الديمغرافية للشعب الألماني جعلت من قطاع الرعاية الصحية من أكثر القطاعات احتياجاً للمزيد من قوة العمل، على الرغم من ضخامته الفعلية.

يعمل في هذا القطاع حالياً ما يزيد عن سبعة ملايين موظف، لكن ضخامة عدد كبار السن في المجتمع الألماني جعلته يعاني نقصاً حاداً في قوة العمل.

الأزمة التي يعاني منها قطاع الرعاية الصحية خلقت سوقاً رائجة للباحثين عن عمل الأجانب وفرصة لا يمكن تفويتها أو تجاهلها.

يوجد حاليا ما يقارب من مائة ألف وظيفة شاغرة في قطاع التمريض والرعاية الصحية، وهذا الرقم في ازدياد مضطرد.

وظائف رعاية المسنين تحتل المركز الأول في قائمة الوظائف الشاغرة في ألمانيا

 كما سبق وأن أشرنا من أن التركيبة الديموغرافية للسكان في ألمانيا كانت السبب الرئيسي في ازدياد عدد الوظائف الشاغرة والتي تتعلق برعاية المسنين.

يتميز الشعب الألماني بأطول متوسط للأعمار من بين دول العالم، ويقدر عدد السكان الذين يبلغ عمرهم 90 عاماً ما يقرب من مليون ونصف المليون شخص.

كما تشير عدد من الدراسات الاجتماعية الألمانية أن ما يقرب من 2.6 مليون مسن يحتاجون إلى الرعاية طويلة الأجل، وهذا الرقم آخذ في الازدياد.

ترحيب الحكومة الألمانية بتوظيف أطقم تمريض رعاية المسنين أجانب 

لاحظت الحكومة الألمانية أن هناك عزوفاً من طالبي العمل الألمان عن مهنة رعاية المسنين، لذا فهي ترحب بتوطين العمالة الأجنبية في تلك الوظائف. 

تستهدف الحكومة الألمانية استقطاب العمالة من البلدان التي ترتفع فيها معدلات البطالة بين العاملين في مجال التمريض. 

ويتم قبول طلبات التوظيف بشرط استيفاء متطلبات التأهيل المهني علاوة على تعلم اللغة الألمانية. كما تشجع الحكومة الألمانية المتقدمين على الالتحاق بالعديد من برامج التدريب المهني في ألمانيا.

استكمال الدورات التدريبية وبرامج التدريب المهني التي تقدمها ألمانيا تجعل من المتقدمين مؤهلين لشغل وظائف في قطاع الصحة ورعاية المسنين.

الرواتب التي يتقاضاها العاملون في قطاع الرعاية الصحية والتمريض

فيما يتعلق بمهنة التمريض، يبدأ المرتب من 2300 يورو، ويتصاعد بناء على الخبرة المهنية، والمؤهلات الإضافية، وموقع العمل.

أما فيما يتعلق بوظيفة رعاية المسنين، فإن متوسط الراتب الشهري يبلغ 2900 يورو. 

في حالة ما إذا واجه موظف رعاية المسنين صعوبات إتقان اللغة الألمانية، فلا يعمل بكامل مسئولياته، على الأقل في العام الأول لاستلامه العمل، وهو ما يعني حصوله على راتب منخفض. 

يحصل ممرض رعاية المسنين في العام الأول على راتب يعادل 1800 يورو شهريًا، مع العمل على تلقي تدريب لغوي مكثف. 

عندما يحصل الممرض على شهادة إتمام اللغة الألمانية بمستوى B2، يتم تسجيله كممرض عام، ويزيد راتبه بحوالي 500 يورو شهريًا.

العاملون في رعاية المسنين المحترفين ذوي الخبرة، يتقاضون 2400 يورو شهريًا، ومن يبلغ عدد سنوات خبرته 10 سنوات، يحصل على 2800 يورو شهريًا.

تقييم مؤهلات المتقدمين لمهنة التمريض من دول العالم الثالث

يقدم الراغب في العمل في مجال التمريض عدد من المستندات، تشتمل على السيرة الذاتية وعدد من الشهادات المهنية الأخرى مثل دبلومات تمريض المسنين، وإثبات الخبرة المهنية ذات الصلة بالإضافة إلى الشهادة الطبية وشهادة السجل الجنائي وشهادة اللغة.

تقوم السلطة الصحية الفيدرالية التي يرغب المتقدم في العمل بها إلى معادلة مؤهلاتهم المهنية الحاصلين عليها بدبلومة التمريض الألماني. وهذا الإجراء يستغرق حوالي ثلاثة أشهر.

القبول المبدئي للوظيفة يعني العمل في وظيفة مساعد ممرض. ويمنح بموجبها تصريح لمزاولة المهنة فقط، دون الحاجة للتسجيل.




حالة عدم استيفاء شروط التسجيل كممرض

التسجيل كممرض يستوجب استيفاء كلاً من درجة محددة من التأهيل المهني، بالإضافة إلى الحصول على شهادة اللغة الألمانية بإتمام المستوى B2.

في حالة ما إذا لم يتم استيفاء متطلبات التأهيل المهني، سيكون لديه الفرصة لإجراء اختبار موحد يجب عليه اجتيازه.

إذا لم ينجح في الاختبار الموحد، عليه متابعة التدريب الإضافي لفترة قد تصل إلى ثلاث سنوات، ويتضمن ذلك دورات في الرعاية السريرية.

إن ضرورة استيفاء متطلبات التأهيل المهني قد تستلزم إكمال التدريب في ألمانيا أو أن يطلب منهم القيام بذلك في بلدهم الأم قبل السفر إلى ألمانيا.

في حالة عدم استيفاء متطلبات الكفاءة اللغوية، عن طريق الحصول على شهادة إتمام مستوى B2 في اللغة الألمانية، لكنهم اجتازوا المستوى B1، فيسمح لهم بالعمل كمساعد تمريض إلى أن يستطيعوا اجتياز مستوى اللغة B2، والذي يسمح لهم بالتسجيل والحصول على لقب ممرض مسجل.

وضع تأشيرات الدخول وتصاريح الإقامة للعاملين الأجانب في قطاع الرعاية الصحية ورعاية المسنين

يحتاج الراغبون في السفر إلى ألمانيا إلى تأشيرة لدخول الأراضي الألمانية، وأيضاً تصريح إقامة لمن يرغبون في البقاء لمدة طويلة داخل ألمانيا.

يستثنى من ذلك سكان دول الاتحاد الأوروبي والرابطة الأوروبية للتجارة الحرة، أما بعض البلدان مثل الولايات المتحدة الأمريكية، وكندا وأستراليا، فلا يحتاجون إلى تأشيرة لدخول ألمانيا، لكنهم يحتاجون إلى تصريح إقامة للعمل بأجر.

أما باقي الدول، فتحتاج إلى كلاً من التأشيرة وتصريح الإقامة لدخول الأراضي الألمانية والبقاء فيها لمدة طويلة، والعمل بها أيضاً. 

وقد تتعقد إجراءات الحصول على تأشيرة، أو تخضع لطلبات أكثر شدة وصرامة في بعض البلدان. لكن بالنسبة لموظفي الرعاية الصحية الذين تحتاجهم ألمانيا بشدة، فلن تشكل تلك الإجراءات عائقًا يذكر.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق